من رقائق البطاطس الدهنية إلى الوقود الحيوي

من-رقائق-البطاطس-الدهنية-إلى-الوقود-الحيوي

من رقائق البطاطس الدهنية إلى الوقود الحيوي

قام عدد من الباحثين من الصين وسنغافورة بتطوير نظام حافز رخيص صديق للبيئة لتحويل الأحماض الدهنية إلى الوقود الذي لا يتطلب هيدروجين أو مذيب.

يصنع الوقود الحيوي الهيدروكربوني من نفايات الدهون والزيوت (مثل بقايا زيت الطعام)، والذي يمكن أن يقلل من احتياجنا إلى استخدام الوقود الحفري.

يتم تخليق الوقود الحيوي عند وضع الدهون تحت ظروف قاسية قلوية بالإضافة إلى توليد نفايات المذيبات ولكن هذا الأسلوب لا يزيل أوكسجين كافي لهذا لا تصلح هذه المنتجات مع محركات الديزيل، وهذه العملية لا تصلح مع الأحماض الدهنية كما أنها تكوّن الصابون وتلغي نشاط الحافز.

قام الآن كلاً من دينغ ما Ding Ma، من جامعة بكين، وننغ ين Ning Yan من جامعة سنغافورة الوطنية وبعض الزملاء باختبار سلسلة من النيكل الرخيص والمتاح تجارياً كعامل حفاز لنزع الأوكسجين من الأحماض الدهنية والشحوم من أقصر سلسلة هيدروكربونات في ظروف خاليه من المذيبات.

تعمل جسيمات النيكل النانوية مثل العوامل الحفازة التي يتم إنشاؤها أثناء عملية التفاعل وتستقر بالأحماض الدهنية وهي أكثر نشاطاً من محفزات النيكل التقليدية وتعمل على مجموعة متنوعة من الركائز.

ومع ذلك يجب التغلب علي العديد من القضايا التقنية قبل أن تكون هذه التكنولوجيا تجارية. علّق عالم الكيمياء الصناعية ومهندس التفاعلات ديمتري مورزن Dmitry Murzin في جامعة أبو اكاديمي Åbo Akademi في فنلندا “إنّ النتائج التي تم الإعلان عنها تلمح بأنه يمكن أن تحدث عملية نزع الأوكسجين المترتبط بالنيكل دون الهيدروجين،  ولكن التطبيق العملي يحتاج طريق طويل في المقابل”.

يقول Yan بأنه عن طريق تحليل اقتصادي أولي فإنّ الطريق الجديد سوف يمتلك تكاليف مماثلة من تكاليف الإنتاج بالمقارنة مع عمليه إنتاج وقود الديزيل الحيوي الحالية، ولكن الاستثمارات الرأسمالية لبناء مصنع سيكون أقل بكثير. ويعلق أيضاً خبير في تحويل الكتله الحيوية جينتشو تشن Jinzhu Chen من معهد قوانغشتو الصيني Guangzhou Institute of Energy Conversion بأنّ العمل يوضح النظام التحفيزي الذي يعد أكثر بساطة وأقل تكلفة مما كان يعتقد سابقاً مما يزيد القدرة التنفاسية لهذا الطريق.