برعاية رئيس الجامعة، كلية التربية للعلوم الصرفة تعقد مؤتمرها العلمي الدولي الثاني

كلية التربية للعلوم الصرفة تعقد مؤتمرها العلمي الدولي الثاني

عقدت كلية التربية للعلوم الصرفة/ جامعة كربلاء المؤتمر العلمي الدولي الثاني , وذلك يوم الاثنين المصادف 15/4/2019 برعاية شركة زين العراق , وعلى رحاب القاعة المركزية في بناية رئاسة جامعة كربلاء , وبحضور السيد رئيس جامعة كربلاء الاستاذ الدكتور منير السعدي المحترم ورئيس جامعة المثنى الاستاذ الدكتور حسن الغانمي ورئيس جامعة  كركوك الاستاذ الدكتور عباس حسن تقي , ومساعدي رئيس جامعة كربلاء الاستاذ الدكتور زهير محمدعلي جدوع والأستاذ  الدكتور قيس حسين السماك , ومساعد رئيس جامعة تكريت للشؤون العلمية الاستاذ الدكتور حسن حسين ابراهيم , والسادة عمداء كليات علوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات جامعة كركوك , وعميد كلية التربية للعلوم الصرفة جامعة واسط  الاستاذ الدكتور برهان فخر الدين جمعة , ورؤساء جمعية علوم الحياة , ورئيس جمعية الخوارزمي العراقية الاستاذ الدكتور نوري فرحان عذاب , والباحثين من مختلف الجامعات العراقية وبعض دول  العالم . تميز هذا المؤتمر بالحضور الكبير والمميز , واشتمل على اربع محاور:

محور الكيميـــــاء    ٤٤ بحث

محور الرياضيات    ٤٠ بحث

محور علوم الحياة     ٣٣بحث

محور الفيزياء        ٢٩ بحث

والتي ستنشر في مجلة   IOP العالمية ضمن مستوعب scopus , وستسهم ايضا في تطوير  تصنيف الجامعات العراقية من خلال باحثيها المشاركين في المؤتمر . ويعتبر هذا المؤتمر مهرجانا يحتفي بالعلم ويكرم الباحثين ويفتح افاقا علمية واسعة امامهم . كما يفتح قنوات التواصل بين الجامعات العراقية والعالمية ومراكز البحث العلمي وبين الباحثين من ناحية اخرى . وكان الهدف منه دعم للبحوث العلمية التطبيقية وتعزيزها وتوجيه العناية لها كونها تسهم في معالجة الكثير من المشاكل التي يعاني منها المجتمع . ويتضمن المؤتمر عرض ١٤٠ بحث علمي . اضافة الى 15 بوستر علمي. وخرج المؤتمر بعدة توصيات و التي يمكن تحديد ابرزها بما يأتي:

1- الحاجة الى المزيد من العمل الدؤوب لتوثيق اواصر التعاون بين الجامعات العراقية والعالمية من جهة وبين المجتمع من جهة اخرى.

2- تسليط الضوء على المعارف والابتكارات العلمية الحديثة التي تصب في تقدم المستوى العلمي والتربوي والاهتمام بالنظام الغذائي للانسان وتوجيه عناية الباحثين للبحوث المتعلقة بالمنتجات الغذائية ومدى تأثيرها على صحة الانسان.

3- توجيه العناية للبحوث المستقبلية للكشف عن الأسباب الفاعلة في تلوث الأغذية و المياه و التربة بما يضمن سلامة الأنسان و بيئته .