هواء المنازل أسوأ بخمسة أضعاف من خارجها

 

حذرت منظمة صحية أميركية من أن الهواء الذي يتنفسه الأميركيون في منازلهم قد يكون أسوأ بخمسة أضعاف من الهواء الملوث في خارجها.

وقالت جمعية الرئتين الأميركية إن أجهزة التدفئة والتهوية والتبريد تعد المصدر الأساسي لتلوث الهواء داخل المنازل، ويمكن أن تفاقم حالة المصابين بمرض الربو.

من جانبها نصحت وكالة حماية البيئة الأميركية بعدم التدخين داخل المنازل، محذرة من الأذى الذي يسببه التدخين السلبي خصوصا بالنسبة إلى المصابين بالربو.

كما دعت إلى استخدام قطع قماش مبتلة بالماء لتنظيف المنزل من الغبار، لأنها تعد الوسيلة الأفضل للتخلص منه.

وطالبت الوكالة بصيانة أجهزة التدفئة والتهوية والتبريد بشكل منتظم لمنع تفاقم حالة المصابين بالربو.

JoomShaper