نصائح مضمونة لتوفير استهلاك الطاقة في المنازل

مع انتشار مظاهر الحياة الحديثة بما فيها من أجهزة منزلية كثيرة، ارتفع استهلاك الطاقة بشكل لم يسبق له مثيل. وهنا نقدم بعض النصائح لقرائنا تساعد في توفير استهلاك الطاقة في المنازل.


كيف نوفر في استهلاك الطاقة؟ سؤال يتردد كثيرا. فيما يلي أوجزنا لكم بعض النصائح المفيدة:

1- لا تترك القدر بدون غطاء: عند وضع غطاء القدر عليه توفر استهلاك ربع كمية الطاقة، فالحرارة تبقى في القدر وتقلل من المدة التي يحتاجها الطعام لينضج. ومن المهم أيضا عدم رفع الغطاء باستمرار حتى لا تتسرب الحرارة خارج القدر، لذلك في إن الأغطية الزجاجية الحديثة جيدة لهذا الغرض. وينطبق الكلام على الفرن فكلما زاد عدد المرات التي تفتح فيها بابه وتغلقه تطول المدة التي يحتاجها لإنجاز المهمة المستخدم لها، حسب ما ينصح موقع "إكسبرس" الألماني.

2- استخدم الغلاية الكهربائية بدلا من الموقد الكهربائي: من يريد غلي ماء ليضع فيه المعكرونة مثلا، عليه أن يغلي الماء باستخدام الغلاية الكهربائية (كِتِلْ) بدلا من وضع الماء في قدر فوق الموقد حتى يغلي. فالموقد يحتاج إلى وقت ليسخن والقدر يحتاج أيضا وقتا ليسخن وحتى بعد الانتهاء من المهمة يبقى الموقد ساخنا لمدة تصل لعشرين دقيقة وهذا فيه إهدار للطاقة. وباستخدام الغلاية الكهربائية نوفر نسبة الثلث في استخدام الطاقة، ونوفر معها نقودا كانت ستسدد ثمنا للكهرباء. وبالنسبة لمن يستخدم موقد الغاز فإن غلي الماء يكون أرخص من استخدام الغلاية الكهربائية. ومن المهم في كل الأحوال غلي كمية الماء التي يحتاجها المرء فقط

3- لا داعي لرفع حرارة غسالة الملابس: بعد الطفرة الكبيرة التي حدثت في صناعة غسالات الملابس ومساحيق الغسيل أصبحت مقولة أن "الملابس تكون أنظف عن استخدام ماء أكثر سخونة" مقولة تنتمي للماضي. فسخونة الماء يكاد لا يكون لها تأثير الآن على نظافة الملابس. والأفضل هو ألا تزيد درجة الحرارة عن 30 وحتى 40 درجة مئوية وبذلك نوفر كثيرا من الطاقة التي كانت تستخدمها الغسالة في تسخين المياه. كما أن الغسالات الحديثة مزودة ببرامج غسيل موفرة للطاقة. مع ذلك ينصح بغسيل الملابس الداخلية وأغطية الفراش في درجة 60 مئوية حتى لا ندع فرصة للجراثيم والميكروبات.

4- غسالة الأطباق توفر بالنسبة للأسرة: من لديه عائلة كبيرة ويستخدم أطباقا وملاعق وكؤسا وغيرها بكثرة عليه استخدام غسالة الأطباق بدلا من غسيل الأواني يدويا. ويجب أن يملأ الغسالة تماما، وهنا تكون موفرة في هذه الحالة. أما من يأكل خارج منزله ويقل استخدامه للأواني فتشغيل غسالة الأطباق يمثل إهدارا للطاقة.

5- تقليل درجة سطوع شاشة التلفاز: حسب موقع "دي شتروم شبار انستياتيفه" الألماني فإن الشركات المنتجة لأجهزة التلفاز تبيع أجهزتها مع سطوع مبالغ فيه للصورة، وأنه بالإمكان تقليل درجة سطوع الصورة دون أن يؤثر ذلك على جودتها، وبهذه الطريقة يمكن توفير الطاقة. وكلما كان حجم شاشة التلفاز كبيرا زاد استهلاكه للكهرباء، وبتقليل درجة سطوع الصورة يقل الاستهلاك كما أن هناك منتجين يزودون أجهزتهم بإعدادات موفرة للطاقة أيضا.

6- التخلص من الأجهزة القديمة التي تفترس الطاقة: كثيرون منا لا يزال يوجد في بيته أجهزة كهربائية قديمة تلتهم الطاقة التهاما ولا سيما الثلاجات وأجهزة التبريد الأخرى. لذلك ينبغي التخلص من تلك الأجهزة وشراء أجهزة حديثة بدلا منها ومراعاة أن تكون تلك الأجهزة موفرة للطاقة. والأحرى هو الاقتصار على استخدام الأجهزة التي يحتاجها البيت فقط وإغلاق تلك التي تبقى شهورا في وضع الاستعداد (ستاندباي) أن يستخدمها الشخص.

JoomShaper