جراحة طبية...دون جاذبية !

 

يرحل فريق من الاطباء الفرنسيين في رحلة على متن طائرة سينفذون خلالها أول عملية جراحية على انسان بعيدا عن تأثير الجاذبية.

ويؤمل أن تكون التجربة خطوة أولى في اتجاه اجراء العمليات الجراحية في الفضاء.

ومن المقرر أن يزيل الأطباء ورما حميدا من كتف متطوع فيما ستنفذ الطائرة سلسلة من المناورات لخلق وضع دون جاذبية.

وسوف يعمل الجراحون هم معلقون إلى جوانب الطائرة فيما يقبع المريض في خيمة من البلاستيك.

كما تم وضع المغنطيس في الأدوات الجراحية لالصاقها على طاولة الجراحة.

وسوف تجرى الجراحة خلال سلسلة من الفترات التي تدوم 20 ثانية والتي ستقوم خلالها الطائرة بمناورات لخلق وضع خال من قوة الجاذبية.

وستكون المرة الأولى التي تجرى عملية من هذا النوع على انسان، لكن الفريق الطبي سبق له أن أجراها على الفئران.

وتأتي كجزء من مشروع طويل المدى يهدف إلى دراسة امكانية تنفيذ الجراحة خلال رحلات فضائية طويلة، من خلال استخدام آلات الروبوت على المكوك الفضائي بأوامر تستلمها من أطباء على الأرض.

ولن تبرز الحاجة إلى هكذا جراحة قبل أعوام طويلة، ربما على متن رحلات طويلة إلى المريخ. لكن الباحثين يقولون إنه قد يكون من المفيد استخدام التقينة في حالات طارئة على الأرض، كالجراحة في كهف أو في مبان دمرها زلزال.

JoomShaper