علاج الصداع النصفي بالابر الصينية فعال

 

أشارت دراسة إلى أن العلاج بالابر الصينية يحقق نفس فعالية العلاج التقليدي في منع الاصابة بالصداع النصفي.

وقام باحثون ألمان بعلاج حوالي 900 مريض إما بالادوية التقليدية أو بالابر الصينية التقليدية أو بالابر "الوهمية".

وكانت النتيجة انخفاض عدد الايام التي يصاب المريض فيها بالصداع النصفي إلى النصف لدى مرضى كل مجموعة بنفس النسبة تقريبا.

وقالت رابطة مرضى الصداع النصفي البريطانية إن الدراسة التي نشرت في دورية لانست الطبية، إنه ليست هناك نوعية علاج تناسب كل المرضى.

يذكر أن 15 بالمئة من سكان بريطانيا مصابون بالصداع النصفي، ثلثاهم من النساء تقريبا.

ويمكن أن تستمر نوبة الصداع النصفي لمدة 72 ساعة ويتعرض المرضى إلى ما متوسطه 13 نوبة في العام.

وجاءت النتائج من تجارب العلاج بالابر في ألمانيا حيث يشيع استخدام الابر لعلاج الصداع النصفي.

وخضع المرضى لجلستين علاجيتين إما بالابر الصينية أو بإبر "زائفة" - حيث استخدمت إبر في مواضع من الجلد لا تستخدم في العلاج التقليدي بالابر.

وأعطيت المجموعة الثالثة عقاقير تقليدية لعلاج الصداع النصفي.

وخضع جميع المرضى للعلاج لمدة تزيد على ستة أسابيع.

ثم عاد الباحثون إلى المرضى بعد 23 إلى 26 أسبوعا من انتهاء العلاج لمعرفة ما إذا كان الصداع النصفي لم يعاودهم خلال 50 بالمئة من الايام.

وظهر أن 47 بالمئة ممن تلقوا العلاج التقليدي بالوخز بالابر، و 39 بالمئة ممن خضعوا لعلاج الابر الوهمي، و40 بالمئة من متلقي الادوية التقليدية لم يصابوا بالصداع النصفي لما لا يقل عن 50 بالمئة من الوقت

JoomShaper