الهواتف الذكية وأخطارها على الصحة

تكثر الأخبار عن الأضرار الصحية التي يمكن أن تنجم عن الاستخدام المستمر للهواتف الذكية، ولكن ما هي الحقائق حول هذه الأخطار وكيف يمكن تفاديها؟

 

يعاني كثيرون في العصر الحالي من آلام في الرقبة والكتف، يسببها طول مدة الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر كما يؤكد أطباء العظام. وقام أطباء عظام أمريكيون بدارسة مدى تأثر هذه الظاهرة بانتشار استخدام الهواتف الذكية كما يوضح بروفسور فريتس نيتارد من الجمعية الألمانية لطب العظام في حديث لموقع فرانكفورتر ألغامينه تسايتنونغ.

ويوضح نيتارد أن النظر في شاشة هذه الهواتف بشكل مستمر أثناء الجلوس وحتى أثناء السير تسبب في زيادة هذه الظاهرة بشكل ملحوظ . لذلك ينصح خبير طب العظام بالقيام بتمارين خاصة لتقوية عضلات الرقبة، لتفادي تفاقم هذه المشكلة في المستقبل

ومن بين المشاكل التي يذكرها نيتارد لموقع فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ فهي آلام الأذرع والأصابع، والتي تنتج عن استخدام الشاشات الذكية. فعند الضغط على الحروف صغيرة الحجم في البلاك بيري مثلاً، يحتاج المرء الضغط على أعصاب الإصبع، وهو ما قد يؤدي إلى اعوجاج الإصبع كما أن الإمساك بالهاتف واستخدامه بيد واحدة بشكل مستمر يؤثر على أعصاب اليد ويسبب آلام في اليد والأذرع.

من جانبها تنصح خبيرة العلاج الطبيعي دانيلا ني بالقيام بتدريبات خاصة لتقوية عضلة اليد. ولكنها تحذر قائلة إنه في حال وصول الآلام إلى مرفق اليد، فقد يتطور الأمر ليصبح آلام مزمنة، ولذلك فهي تنصح بالقيام بتدريبات استرخاء وتدليك للذراع.

لا يؤثر النظر في شاشات الهواتف الذكية فقط على العظام، لكنه يؤثر أيضاً على الأعين، فالنظر باستمرار في شاشة مضيئة وقريبة يجهد العين، كما يقلل من حركة الرمش. لكن بروفسور هيربرت كاوفمان، الذي عمل لثلاثين عاماً في عيادة العيون في جامعة غيسن، يطمئن مستخدمي الهواتف الذكية قائلاً إن هذا الأمر ليس مضراً، لكنه قد يؤدي فقط إلى آلام في الأعين أو إلى الإصابة بالصداع. لذلك فهو ينصح بترك شاشة الهاتف من وقت لآخر والنظر لأشياء أخرى بعيدة.

JoomShaper