خلية الدم الحمراء تدور بدون نواة !!

 

 

إن قطرة دم واحدة بحجم رأس دبوس تحتوى ما يقارب 5 مليون خلية دم حمراء بالإضافة لمكونات أخرى! تنتج خلايا الدم الحمراء في النخاع الموجود في العظام بشكل أساسي وأثناء تواجدها هناك تحتوى على نواة توجه أوامر لتصنيع بروتين الهيموجلوبين تمهيداً لدمجه مع عنصر الحديد. إن وجود النواة تمكن الخلية من الانقسام والتكاثر حتى تصل لمرحلة النضج التام ثم تطلق لتدور في الدم بحيث تختفي النواة بعد ذلك وتحتفظ الخلية بمحتواها من الهيموجلوبين وتعيش فترة حياتها في الدم بدون نواة مدة 120 يوماً ولكن ما المغزى من هذه العملية؟ إن وجود النواة في الخلية الحمراء في النخاع تلزم في حالة تصنيع البروتين (الهيموجلوبين ) بحيث تخرج للدم ممتلئة بهذا البروتين الذي يقوم بوظيفة نقل الغازات من الخلايا إلى الرئة والعكس. إن وظيفة الخلية الحمراء هي نقل الأكسجين للخلايا وإيصاله بأمانة ووجود النواة يجعلها كسائر الخلايا تحتاج لغذاء وهواء وبالتالي تستهلك كمية من الأكسجين ففقدها للنواة يجعلها أكثر كفاءة في نقل أكبر كمية ممكنة. إن وجود النواة يأخذ حيزاً على حساب كمية الهيموجلوبين اللازم لنقل الأكسجين فكانت الحكمة أن تدور خلايا الدم الحمراء في الدم بدون أنوية، كما أن وجود النواة يجعل حجم الخلية أكبر وهذا لا يتوافق مع وظيفتها في الحركة المرنة داخل الأوعية الدموية والشعيرات الدقيقة. فتبارك الله أحسن الخالقين…

JoomShaper